أهم مشروعات بنك الطعام المصري التنموية

Foodbank Admin الخميس, 04/09/2015 - 15:04

أهم مشروعات بنك الطعام المصري التنموية

" بنك الطعام المصرى " يتعاون مع " تعليم الكبار " للقضاء على الأمية فى الوجه القبلى

الجامعة الأمريكية ببيروت تعرض تجربته الناجحة فى دول العالم

 

وقع بنك الطعام المصرى بوتوكول تعاون مع الهيئة العامة لتعليم الكبار و محو الأمية بمحافظة سوهاج و ذلك للاسهامفى القضاء على الأمية بالمحافظة ، و يتضمن البروتوكول قيام إدارة البرامج و المشروعات التنموية ببنك الطعام بوضع منهج متخصص لمحو أمية الكبار و تعتمده هيئة تعليم الكبار ، كما يتم وضع منهج تنمية المهارات الحياتية و مكون توعية الفئات المستهدفة و بناء قدرات الدارسين و الميسرين و تدريبهم النشط ، و يقوم بنك الطعام من خلال البروتوكول بصرف حافز نقدى للميسرين و حافز عينى عبارة عن طرد بنك الطعام يصرف شهرياً للدارسين لتشجعيهم على الحضور و الانتظام فى الدراسة و تخفيف العبء الاقتصادى أثناء العملية التعليمية .

و تتعاون الهيئة العامة لتعليم الكبار فى هذه المبادرة من خلال اعداد القوائم و الحصر و المراجعات الخاصة بقواعد البيانات كما تقوم الهيئة بصرف مكافآت شهرية للميسرين القائمين بالتدريس طبقاً للتعليمات المنظمة للهيئة .
وقع البروتوكول الدكتور معز الشهدى الرئيس التنفيذى لبنك الطعام و الدكتور محب الرافعى رئيس الجهاز التنفيذى للهيئة فى محافظة سوهاج بحضور اللواء أركان حرب محمود عثمان عتيق محافظ سوهاج .
يأتى ذلك فى اطار تجديد بروتوكول التعاون بين بنك الطعام المصرى و الهيئة العامة لتعليم الكبار و محو الأمية للعمل على نطاق الجمهورية . و يعد هذا المشروع ضمن المشروعات التنموية التى ينفذها بنك الطعام .
و فى السياق نفسه وقع  د.معز الشهدى الرئيس التنفيذى لبنك الطعام بروتوكول تعاون مع 8 جمعيات تتعاون مع بنك الطعام للقضاء على الأمية فى عدد أربعة مراكز فى محافظة سوهاج هى ساقلته و سوهاج و طما و أخميم
و قام د.معز الشهدى و شهيرة المهدى مدير إدارة البرامج و المشروعات التنموية و اللواء أركان حرب محمود عتيق محافظ سوهاج و د.محب الرافعى رئيس الجهاز التنفيذى لهيئة تعليم الكبار و محمد الدالى رئيس فرع هيئة تعليم الكبار بسوهاج بتكريم 190 دارسا و دارسة حصلوا على شهادة محو الأمية و تكريك 36 ميسرا .
من جانب آخر قام الدكتور معز الشهدى بعرض تجربة بنك الطعام التى بدأت فى مصر للقضاء على الجوع و أمتدت بعد نجاحها ليقوم البنك بتطبيقها فى عدد من الدول و هى السعودية و الأردن و لبنان و العراق و سوريا و فلسطين و تونس و موريتانيا و شمال السودان و بنجلاديش و باكستان ، و ذلك فى أطار دعوته من الجامعة الأمريكية ببيروت ممثلا لبنك الطعام المصرى و شبكة بنوك الطعام الاقليمية لحضور مؤتمر بعنوان " تغيير العالم من خلال العمل الخيرى المؤسسى "
و عرض الشهدى المحاور الرئيسية التى من خلالها يتم القضاء على  الجوع و التى تتلخص فى أول هذه المحاور برامج الإطعام الشهرى للفئات المستحقة و غير القادرة على العمل و الكسب و المحور الثانى البرامج التنموية و التى تشمل التعليم و التدريب المهنى و التأهيل للوظائف أو المشروعات الصغيرة للفئات المستحقة القادرة على العمل ، فيما يركز المحور الثالث على تنظيم عشوائية العمل الخيرى . و يتضمن المحور الرابع التوعية  بعدم إهدار الطعام ، و يركز خامس هذه المحاور على جذب المتطوعين من جميع الأعمار لتحفيز مشاركتهم فى خدمة المجتمع بجميع المحافظات .
و قال الشهدى إنه تم خلال الملتقى عرض بعض البرامج التى تخدم فئات عديدة من المجتمع مثل برنامج التغذية المدرسية الذى يعتمد على تأسيس مطابخ داخل المدرسة و تأهيل عدد من الأمهات على أساليب الطبخ العلمية بعد تدريبهم على سلامة الغذاء و الصحة و تعينهم مشيرا إلى أنه يستفيد من هذا البرنامج ملايين الأطفال و الآف الأمهات و مئات صغار المستثمرين .
و عرض برنامج الزراعة العمودية الذى يتلخص فى نشر فكر الزراعة العمودية دون تربة مشيرا إلى أن البنك يقوم بعمل الوحدة الزراعية و يتحمل تكلفتها للأسر المستحقة غير القادرة على الكسب .

و أضاف الشهدى أنه جار دراسة امكانية استخدام فضلات الطعام الخالية من البروتين الحيواني عن طريق تجفيفها و اضافة بعض المكونات الغذائية من مخلفات الزراعة لتحويلها إلى أعلاف مما يقلل استغلال فضلات الطعام بما فية خدمة للمجتمع عن طريق تحويله إلى أعلاف بعد فصل البروتين الحيواني بتكلفة زهيدة و ينعكس ذلك على أسعار اللحوم و زيادة الثروة الحيوانية.

شركاؤنا